المخابرات الأمريكية تكشف تفاصيل صادمة عن أجسام طائرة مجهولة

تزامنا مع ما رواه اللواء الطيار متقاعد، السعودي فهد العطاوي، عن اشتباكه مع جسم غريب، قبل 29 عاما، كشفت المخابرات الوطنية الأمريكية عن أحدث تقاريرها حول الأجسام الطائرة الغامضة.

التقرير المخابراتي السنوي، رصد ارتفاع نسبة الأجسام الطائرة المجهولة، حيث أورد 400 مشاهدة إضافية، خلال عام 2022، بعضها حديث والآخر قديم، لم يسجل من قبل بشكل رسمي. بحسب شبكة "سي بي أس نيوز".

الإحصائية المختصة بالظواهر الجوية غير المحددة، صنفت 26 حالة على أنها طائرات مسيرة، و163 حالة بأشياء تشبه البالون، و6 اعتبرت ركاما جويا، واللافت أنها تضمنت أيضا 171 مشاهدة غير مفسرة، بينها حالات طيران غير اعتيادي، فيما لم يتم ربط أي من هذه الحوادث بشكل قاطع بالصين أو روسيا أو أي دولة أخرى.

أما عن واقعة اللواء العطاوي، فقد قال في لقاء تلفزيوني، إنه أثناء مهمة تدريبية في أجواء المملكة، مطلع تسعينيات القرن الماضي، واجه جسما غريبا، خلال مهمته الليلية، لكنه لم يستطع تحديد ماهيته، وقد قام بتدوين ذلك في سجل خاص بعمليات الطيران على أنه (أطباق طائرة).

وفي ظل غموض مثل هذه الوقائع، فإن الاهتمام بها، ينبع ليس فقط من محاولة معرفة أسرارها، ولكن لكونها تشكل تهديدا محتملا لسلامة الرحلات الجوية.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com