ظل مفتوحا طيلة 71 عاما.. المعارك تجبر يونانيا على إغلاق فندقه بالخرطوم

عشت عمري في الخرطوم وهي جزء من حياتي.. الحرب تجبر اليوناني باجولاتوس على إغلاق فندقه الذي بقي مفتوحا عبر جميع الانقلابات والحروب والانتفاضات التي كابدها السودان.

فندق أكروبول من أقدم الفنادق في الخرطوم افتتحه عام 1952 باناغيس والد باجولاتوس الذي وفد إلى الخرطوم قادما من اليونان عام 1944 في الأيام الأخيرة من الحرب العالمية الثانية واستضاف المبنى الصحفيين الأجانب وعمال الإغاثة والدبلوماسيين ورجال الأعمال طوال تاريخه الممتد على مدى 71 عاما.

وبعد أن احتدم القتال بين الجيش وقوات الدعم السريع في الخرطوم تحصن باجولاتوس داخل الفندق مع أربعة نزلاء وثلاثة موظفين لمدة 10 أيام من دون ماء أو كهرباء قبل أن يفروا سيرا على الأقدام تاركين كل أغراضهم سوى جوازات سفرهم وملابسهم.

فندق أكروبول مغلق الآن لكن باجولاتوس الذي وصل إلى اليونان هذا الأسبوع مازال معلقا بأمل العودة إلى السودان.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com