أين اختفت كيت ميدلتون وما هو سر الإعلان الكبير؟

تنكيس أعلام، أم وفاة، أم خيانة تشبه تلك التي حدثت في تسعينيات القرن الماضي؟

كيت ميدلتون .. الأميرة الغائبة منذ أكثر من شهرين باتت معرفة حقيقة اختفائها أمرًا ملحًّا في الساعات القليلة التي تسبق إعلانًا كبيرًا قال قصر باكنغهام إنه سيصدر قريبا، موجهًا الطلب لوسائل الإعلام بتفعيل حالة التأهب والاستعداد في ظل فوضى الأخبار الزائفة التي تشهدها البلاد، مثل خبر تنكيس الأعلام البريطانية الذي تبين لاحقًا أنه يعود إلى موت الملكة إليزابيث، والحديث عن خيانة ويليام التي لم تؤكد حتى الآن.

الأميرة التي تعرضت لعمل جراحي مجهول في البطن، غابت عن الحياة العامة في البلاد منذ ديسمبر الماضي حتى مطلع مارس الجاري، حين قالت وسائل إعلام بريطانية إنها شوهدت في سيارة قرب لندن وكانت بصحة جيدة، لكن ذلك الخبر وتلك الصورة العائلية لكيت وأطفالها التي نشرت بهدف طمأنة الناس والتي تبيّن لاحقا أنها معدلة، لم تف بالغرض، بل وجعلت حمّى الشائعات تسيطر على أخبار العائلة المالكة، التي أعلنت الشهر الماضي أيضًا عن إصابة الملك تشارلز بمرض السرطان.

ليبقى السؤال حول حالة الأميرة والملك بانتظار إجابة ربما ستأتي مع إعلان قصر باكنغهام الكبير.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com