محرر فلسطيني يتحدث عن معاناة الأسرى (فيديو إرم)

الشاب الفلسطيني، رائد زيبار، اعتقل عقب يومين فقط من ولادة ابنه الوحيد، فلم يتمكن من رؤيته أو التعرف عليه من صوره التي أدخلت للسجن، بعد ثلاث سنوات.

المصدر: رام الله- أيسر البرغوثي

اعتقل الشاب الفلسطيني، رائد زيبار، عقب يومين فقط من ولادة ابنه الوحيد، فلم يتمكن من رؤيته أو التعرف عليه من صوره التي أدخلت للسجن، بعد ثلاث سنوات.

وبعد هذه الفترة والانقطاع عن الأهل والأقارب، وعودة رائد لأهله وقريته كوبر، يحاول استعادة حياته من جديد، ومحاولة الاندماج مع التغيرات من حوله، فيما فكره ظل معلقا بالمعاناة التي ما زال آلاف الأسرى يواجهونها على يد السجان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com