عضو تحرير: الفلسطينيون لم يساعدوا مصر على إنهاء الانقسام

عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية يؤكد أنّ مصر لا تزال قادرة وبقوة على الاستمرار في رعاية ملف المصالحة الفلسطينية.

رام الله – قال عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية نبيل عمرو لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إن مصر لا تزال قادرة وبقوة على الاستمرار في رعاية ملف المصالحة الفلسطينية، لاسيما وأنها تمثل قائدة الاعتدال في المنطقة ولديها ثقل عربي ودولي إضافة لمسؤوليتها عن معبر رفح.

وأشار ”عمرو“ إلى أن الفلسطينيين لم يساعدوا مصر في إنجاح جهودها نحو طي صفحة الانقسام الداخلي، مشددا في الوقت ذاته أن الثغرة في هذا الملف هي أن الفلسطينيين يريدون من مصر أن تحل كافة مشاكلهم دون أن يقدموا أي خطوة على هذا الصعيد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة