ملتميديا

تاريخ النشر: 29 يونيو 2022 9:32 GMT
تاريخ التحديث: 29 يونيو 2022 9:42 GMT

بوتين يستدعي جنرالا من "العيار الثقيل"

إنه الجنرال ”بافيل“، الذي تقاعد قبل 5 سنوات، والآن تتوالى أخبار طلبه مجددا بأمر من بوتين ، لتولي دور قيادي في الحرب شرقي أوكرانيا.

هذه الأنباء تناقلها الإعلام الغربي بعناوين ربما تندرج في سياقات توظيف الصورة في الحرب الإعلامية، فصحيفة ديلي ميل البريطانية عنونت استدعاء الجنرال بالقول : بوتين يستدعي رطلا متقاعدا ، أما مجلة نيوز ويك الأمريكية فقالت: صورة الجنرال الروسي السمين تثير التكهنات.

وفي الذي تناقله الإعلام الغربي أيضا، أن مصدرا استخباراتيا رفيع المستوى قال إن بوتين اضطر إلى استدعاء بافيل “ البرميل “ حسب الوصف ، 67 عاما ، بعد تزايد ضحايا الضباط الكبار في صفوف الجيش الروسي

الإعلام الغربي توسع في التفاصيل المتعلقة بالجنرال بافيل فقد زعمت التقارير الغربية أنه يأكل خمس وجبات يوميا ، تغسل جميعها بما لا يقل عن لتر من الفودكا ، كما أنه سيكلف العتاد العسكري الروسي مصروفا أكبر ، فهو يحتاج إلى مجموعتين من الدروع الواقية للبدن لتغطية محيط خصره على أقل تقدير.

وسلطت التقارير الغربية الضوء على ما قالت إنه الإقالات المتوالية التي يأمر بها بوتين في صفوف كبار ضباط جيشه ، وتتعدد الأسباب والمسببات ، فمثلا ، قيل إنه أقال مؤخرا الضابط الأول في أوكرانيا وهو ألكسندر دفورنيكوف ، بسبب ما وصف بالوتيرة الجليدية للتقدم العكسري الروسي ، و الذي لم يجر بالوتيرة التي كان مخططا لها كما يقول الخبراء.

وبالعودة إلى بافيل فقد قيل إنه كان جنرالا لأكثر من أربعين عاما وأصبح قائدا للقوات الخاصة الروسية ، كما خدم في سوريا وأمضى بعض الوقت في أفغانستان في ثمانينات القرن الماضي ، قبل أن يتقاعد من سنوات ويقطن في ضواحي موسكو ، ليأتي طلبه رسميا بحسب عدة مصادر وصحف عالمية ، من بوتين للعودة إلى الميدان مجددا ، ومن بوابة الحرب الأوكرانية تحديدا ، فهل تشكل خبرة بافل العسكرية حلا يبنى عليه في أوكرانيا ؟ أم أن للوزن الزائد والفودكا رأي آخر ؟

+A -A
حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك