ملتميديا

تاريخ النشر: 21 يونيو 2022 20:37 GMT
تاريخ التحديث: 21 يونيو 2022 20:37 GMT

بريطانيا حاولت تهجير لاجئين إلى رواندا.. وعراقي أنقذهم في اللحظة الأخيرة

صفعة قانونية وجهت للحكومة البريطانية، يقف وراءها رجل عراقي، لم يكن يعلم أنه سيقلب معادلة وُضعت من قبل وزيرة الداخلية هندية الأصل، التي تناست أنها ابنة لمهاجرين فرا من ويلات الظلم في أوغندا منذ الستينيات.
فشل رئيس الوزراء البريطاني جونسون في منع القوارب الصغيرة المهترئة، التي تحمل قليلا من البشر وكثيرا من الأحلام، من الوصول إلى بريطانيا عبر بحر المانش، لكنه لم يفشل وحكومته في توقيع اتفاقيات مع رواندا تبيح له فرض الترحيل القسري للمهاجرين الذين فروا من بلدان مزقتها الحروب والنزاعات.
عراك قانوني شهدته لندن لأسبوعين متتالين، فالجمعيات الخيرية ومحامي طالبي اللجوء وحكومة الظل المعارضة من جهة والمحاكم البريطانية المتشبثة في قرارها من جهة أخرى، وفي اللحظة الأخيرة وقبل أن تقلع الطائرة المعنية بنقل الدفعة الأولى من المهاجرين بلحظات قليلة، حدث ما لم يكن متوقع، والسبب رجل عراقي.

+A -A
حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك