ملتميديا

تاريخ النشر: 13 مايو 2022 17:56 GMT
تاريخ التحديث: 13 مايو 2022 17:56 GMT

الشيخ خليفة.. من هو الرئيس الذي قاد الإمارات بعد رحيل زايد؟

قاد الإمارات في مرحلة حساسة للغاية تطلبت سد الفراغ الذي خلفه رحيل شخصية بحجم مؤسس البلاد الشيخ زايد آل نهيان.

ليصبح ثاني رئيس في تاريخ الإمارات، والحاكم السادس عشر لإمارة أبوظبي، حققت الإمارات في عهده قفزة تنموية خيالية في بضع سنوات.

الشيخ خلفية بن زايد آل نهيان توفي عن عمر يناهز الـ73 عاما، وكان تعرض لأزمة صحية منذ العام 2014 حيث أعلنت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية تعرضه لجلطة حينها.

والشيخ خليفة هو أكبر أبناء الشيخ زايد مؤسس دولة الإمارات. وتولى الرئاسة خلفا له في الثالث من نوفمبر عام 2004.

ولد الشيخ خليفة بقلعة قصر المويجعي في مدينة العين، قضى معظم طفولته في واحات العين والبريمي بصحبة والده الذي كان يحكم منطقة العين في ذلك الوقت.

واكب الشيخ خليفة تاريخ الإمارات في جميع مراحله، فقد حرص والده الشيخ زايد على اصطحابه في معظم نشاطاته وزياراته اليومية، وظل ملازماً لوالده في مهمته لتحسين حياة القبائل في المنطقة وإقامة سلطة الدولة، مما كان له الأثر الكبير في مستقبله كرئيس للدولة.

بعد توليه الرئاسة خلفا لوالده قاد الشيخ خليفة مشاريع التطوير والتحديث في فترة شهدت فيها الإمارات نهضة نوعية شكلت نواة ما أصبحت عليه الإمارات اليوم.

ومن أبرز ملامح تلك الفترة ما عُرف بمفاوضات المشاركة النفطية التي أعادت صياغة السياسة النفطية ووضعت الأسس لعلاقة أكثر عدلاً وإنصافاً مع الشركات النفطية العالمية. كما شهدت تلك الفترة تأسيس رؤية استثمارية جديدة لمضاعفة استفادة البلاد من ثروتها النفطية من خلال تشكيل جهاز أبوظبي للاستثمار الذي يشرف على إدارة الاستثمارات المالية للإمارة وأصبح يحقق عوائد تشكل رهانا استراتيجيا لإمارة أبوظبي.

أعطى الشيخ خليفة اهتماماً كبيراً لمشاريع تطوير وتحديث البنية التحتية ومرافق الخدمات المختلفة، وعمل على بناء جهاز إداري حديث، كما عرف بسخائه تجاه المواطنين بتأسيسه لجنة تقدم تمويلات سخية للمواطنين بدون فوائد، لإنشاء مبانٍ تجارية تدرّ عليهم عوائد مالية دورية، مما أسهم في زيادة دخول المواطنين ورفع مستواهم الاقتصادي والاجتماعي.

على المستوى الشخصي عرف عن الشيخ خليفة أنه مستمع جيد يحب الشعر والأدب، ويمتاز بالدماثة والتواضع في تعامله مع الآخرين مما أكسبه محبة المواطنين واحترامهم.

وفي عهده سار الشيخ خليفة على نهج والده الشيخ زايد في العمل الإنساني وساهمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في تقديم العون للمحتاجين في أكثر من 40 بلداً حول العالم.

+A -A
حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك