أمن الإنترنت في الأراضي الفلسطينية

طلبة جامعة بيرزيت بالضفة الغربية يطلعون على المعلومات حول الرقابة على الانترنت والاستخدام الامن له.

المخاوف التي قد يبديها مستخدمو الشبكة العنكبوتية من عمليات الاختراق، ومعلومات حول الرقابة على الانترنت والاستخدام الآمن له، اطّلع عليها الطلبة في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية، خلال ورشة بعنوان “كيف تحمي نفسك على الإنترنت فأنت قد تكون مراقبا”.

وبين وزير الاتصالات الفلسطيني السابق مشهور أبو دقة أن هناك ضرورة بالغة لتقديم إرشادات للطلبة حول الاستخدام الآمن للأنترنت، وحماية الخصوصية، لا سيما في ظل استمرار وتشديد الرقابة التي تمارسها بعض الأجهزة الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع