قتل الفلسطينيات على خلفية الشرف يستمر

في الوقت الذي يحصد فيه القتل على خلفية الشرف أرواح نحو 5000 امرأة سنويا حول العالم، ما تزال النساء الفلسطينيات يعانين من هذا النوع من العنف.

رام الله – في الوقت الذي يحصد فيه القتل على خلفية الشرف أرواح نحو 5000 امرأة سنويا حول العالم، ما تزال النساء الفلسطينيات يعانين من هذا النوع من العنف، برغم تشديد العقوبات التي أقرتها السلطة الفلسطينية في ذلك.

وفي هذا الإطار، أثبتت دراسة فلسطينية أن العائلات التي تقتل إحدى بناتها على خلفية الشرف تتعرض لقتل اجتماعي، وتنبذ من قبل جميع أفراد المجتمع.

وجاء عرض نتائج الدراسة التي حملت عنوان ”الآثار النفسية والاجتماعية للقتل على خلفية الشرف من منظور أفراد أسر الضحايا في فلسطين“، خلال ورشة برام الله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة