غينيا تهزم تونس بالجمهور وخطأ تحكيمي وتتأهل لنصف النهائي

الدقيقة 90 ليحتسب معها حكم اللقاء ركلة جزاء لغينيا الاستوائية، حيث أظهرت الإعادة التليفزيونية عدم صحتها.

تأهل منتخب غينيا الاستوائية، اليوم السبت، إلى المربع الذهبي لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، مدعوما بالجمهور وخطأ تحكيمي.

وتغلب غينيا الاستوائية على نظيره التونسي بهدفين لهدف ضمن منافسات دور الثمانية للبطولة.

وجاء الشوط الأول متوسطا في المستوى الفني والبدني من جانب لاعبي الفريقين، حيث تبادلا الهجمات في رحلة بحث عن هدف لكن دون جدوى، ليخرجا متعادلين من شوط المباراة الأول بتعادل سلبي.

وفي الشوط الثاني، اشتعلت الإثارة في المباراة، حيث كثف لاعبو الفريقين من هجماتهم في محاولة لتسجيل هدف الفوز، إلى أن جاءت الدقيقة 70 لتشهد معها هدف التقدم عن طريق أحمد العكايشي الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها مباشرة في المرمى.

وتألق الحارس أيمن المثلوثي ودافع عن مرماه رافضا دخول في مرماه، إلى أن جاءت الدقيقة 90 ليحتسب معها حكم اللقاء ركلة جزاء لغينيا الاستوائية، حيث أظهرت الإعادة التليفزيونية عدم صحتها، نفذها خافيير أنخل بالبوا في المرمى، لينتهي الشوط الثاني بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وخاض الفريقان شوطين إضافيين، وجاءت الدقيقة 102 لتشهد معها الهدف الثاني لغينيا الاستوائية عندما احتسب حكم اللقاء ركلة حرة مباشرة نفذها خافيير أنخل بالبوا في المرمى.

ولم يتمكن لاعبو تونس من تسجيل التعادل في الشوط الإضافي الثاني، ليخرج منتخب غينيا الاستوائية فائزا باللقاء.

وفشل لاعبو تونس في انتزاع بطاقة التأهل لنصف النهائي لأول مرة منذ 11 عاما، حيث لم يتأهل المنتخب التونسي إلى المربع الذهبي منذ عام 2004.

وبذلك، سيواجه منتخب غينيا الاستوائية في الدور نصف النهائي الفائز من لقاء يوم الأحد بين المنتخبين الغاني والغيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com