الأكراد يقتلون 44 من داعش شمال سوريا

30 مقاتلاً من "داعش" على الأقل قتلوا في هجوم شنته وحدات حماية الشعب الكردي على قرية أبو قصايب جنوب شرق مدينة القامشلي.

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- دمشق

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 44 مسلحاً من تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“، في معارك مع القوات الكردية في محافظة الحسكة ومدينة عين العرب (كوباني) في الشمال السوري، الخميس.

وقال المرصد إن 30 مقاتلاً من ”داعش“ على الأقل قتلوا في هجوم شنته وحدات حماية الشعب الكردي على قرية أبو قصايب جنوب شرق مدينة القامشلي، إضافة إلى مقتل ثلاثة من مقاتلي الأكراد. وفي عين العرب (كوباني) قتل 14 مسلحاً من ”داعش“ في معارك مع المقاتلين الأكراد.

وبحسب المرصد، فقد دخل العشرات من مقاتلي التنظيم الجهادي المتطرف إلى ريف الحسكة الشرقي أمس الأول وسيطروا على قرية أبو قصايب، آتين من العراق حيث تراجعوا أمام قوات البيشمركة الكردية التي تحقق تقدماً في شمال غرب هذا البلد المجاور.

وذكر ”المرصد السوري“ أن ”الاشتباكات أسفرت عن مقتل نحو 30 عنصراً من تنظيم ”داعش“، جثث 16 منهم على الأقل لدى وحدات الحماية، إضافة لمصرع ثلاثة مقاتلين على الأقل من الوحدات الكردية“، مشيراً إلى ”استيلاء مقاتلي وحدات الحماية على كمية من الأسلحة والذخيرة“.

من جهة ثانية كشفت مصادر كردية أن قائد العمليات العسكرية لـ“داعش“ في مدينة كوباني، المدعو أبو مصعب الرمالي، الذي قتل بمحيط المركز الثقافي في المدينة أمس، هو سعودي الجنسية، وقد قتل خلال تصدي المقاتلين الأكراد لهجوم بسيارات مفخخة وانتحارييْن من ”داعش“ على المنطقة الواقعة بين المركز الثقافي ومدرسة اليرموك.

بدوره، أقرّ القيادي في ”داعش“ أبو مصعب العامري“ على صفحته في موقع ”تويتر“ بأن معركة ”داعش“ في عين العرب (كوباني) كانت ”خاسرة“، فيما أفادت مصادر المقاتلين الأكراد في المدينة أن عشرات من عناصر ”داعش“ بدؤوا يفرون إلى تركيا بعد سلسلة من الهزائم خلال المعارك في المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com