الأمن الفلسطيني يحاصر المجلس التشريعي

رام الله – طوقت الشرطة الفلسطينية مبنى المجلس التشريعي في مدينة رام الله، اليوم الأربعاء، ومنعت الأمين العام للمجلس إبراهيم خريشة من الدخول.

واعتبرت الكتل والقوائم البرلمانية حصار التشريعي مساسا بحصانته، داعية إلى سحب القوات الشرطية فورا.

كما أكدت أن البت في منصب الأمين العام من صلاحيات التشريعي وليس أية جهة أخرى.

ويشار إلى أن الرئاسة الفلسطينية قررت نقل خريشة من عمله أمينا عاما للمجلس إلى ديوان الموظفين دون إبلاغ الجهات المعنية في المجلس بهذا القرار.

يذكر أن موظفي التشريعي نظموا اعتصاما بعد محاصرة المجلس رافضين ما أسموه تغول السلطة التنفيذية على التشريعية.