سكان “سانتياغو” يعاقبون لصا بشكل جماعي

قرر السكان المحليين بمدينة سانتياغو في شيلي تطبيق القانون بأيديهم من لص حاول سرقة رجل متقاعد بالإكراه، حيث سيطروا عليه ثم جردوه تماماً من ثيابه وغلفوه بورق سوليفان، وربطوه في عمود كهرباء بالشارع، وعذبوه وأهانوه على مرأى ومسمع الجميع.

اللص فالانتينو أبيتيا باريرا(32 سنة) عاش لحظات مشينة لن ينساها في حياته، حيث رفض الجمهور الغاضب تسليمه مباشرة للشرطة دون أن ينال عقاب جماعي.

وبعدما نفث الأهالي عن غضبهم تم استدعاء الشرطة التي حاولت التحدث إلى فالانتينو إلا أنه رفض التحدث إطلاقاً، وطلب فقط فك قيوده، وعندما وصل إلى القسم رفض تقديم شكوى بسبب ما حدث له، كما أن الضحية أيضاً رفض تحرير محضر للص المتهم، مكتفياً بما ناله من عقاب وفضيحة.

انتشرت صور اللص العاري بسرعة كبيرة على الإنترنت، وأثارت الخلاف مجدداً حول مسألة عدالة القصاص.