أزمة بين السلطة التشريعية والتنفيذية في فلسطين

الأزمة مستمرة بين الكتل البرلمانية والسلطة التنفيذية على خلفية حرية العمل النقابي في فلسطين.

رام الله – استمرت الأزمة بين الكتل البرلمانية والسلطة التنفيذية على خلفية حرية العمل النقابي في فلسطين.

وأكد المشاركون خلال لقاء، عقد اليوم الخميس، في مقر المجلس التشريعي بحضور شخصيات نقابية وتشريعية وقضائية على خطورة ما يجري على أرض الواقع من هيمنة السلطة التنفيذية على باقي السلطات.

واعتبر المشاركون أنّ المخرج للأزمة الراهنة في دعوة التشريعي للانعقاد وممارسة عمله بشكل طبيعي، باعتباره أحد بنود تطبيق المصالحة الوطنية الذي لم يطبق على أرض الواقع.

محتوى مدفوع