طفلان داعشيان يدعوان للالتحاق بالحرب

الطفلان الفرنسيان المتواجدان بالرقة السورية، يظهران في فيديو على يوتوب وهما يحملان السلاح ويدعوان الفرنسيين إلى مغادرة بلاد الكفر.

المصدر: إرم- من وداد الرنامي

نشر أحد رواد يوتوب فيديو صادم صنفه في خانة ”ارشيف الحرب“ ، يظهر فيه طفلان لم يتجاوزا التاسعة أو العاشرة يحملان الاسم نفسه ”سيف الله“، وهما يحملان السلاح وملامحهما تعكس سعادتهما بالتواجد في الحرب.

صور اللقاء (في نهاية تشرين الأول/اكتوبر أو بداية تشرين الثاني نوفمبر2014 ) بمدينة ”الرقة“ وسط سوريا وهي تحت سيطرة الدولة الإسلامية.

حيث استدعى المصور الطفلين، وهو يتحدث الفرنسية بطلاقة، وسألهما عن بلدهما الأصلي ، وكان كلاهما من فرنسا أحدهما من مدينة ستراسبورغ و الآخر من تولوز، كما سألهما إن كانا تابعين لـ ”محمد لمراح“ فأكدا ذلك وملامحهما تعكس اعتزازهما بالسلاح الذي يحملانه.

وعندما طلب منهما تقديم رسالة للفرنسيين، قال أحدهما بتحد :“ عليكم الحضور إلى هنا لأنه لا فرصة لديكم في البلد الذي تتواجدون فيه“، فسأله :“لماذا“ ، وأجاب :“ لأنكم في بلاد الكفر، هنا نحن مجاهدون في سوريا، نحن في الرقة حيث الحرب ولا مكان للأطفال المدللين، تعالى لتعرف كيف تجري الأمور أيها المخنث“ ثم انصرف بتكبر رافضا الالتفات أو الاستجابة للمصور الذي يناديه وينصحه بأن يطلب منهم ذلك بلطف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة