اليمين الإسرائيلي يواصل تظاهراته في القدس

المظاهرات تطالب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي بالاستقالة والاعتراف بفشله.

القدس المحتلة- يواصل اليمين الإسرائيلي تظاهراته في مدينة القدس، التي انطلقت بعد تنفيذ عملية الدهس أمس، ويركز حملته تحت شعار ”لا أمن لليهود في القدس“، كما دعا وزير الأمن الداخلي، اسحق اهرونوفتش، إلى الاستقالة والاعتراف بفشله في ضمان أمن اليهود، وفق ما قال قادة اليمين.

وقد شن نواب اليمين الإسرائيلي حملة تحريض أخرى في الكنيست حملوا خلالها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مسؤولية ما يحدث في القدس، وطالبوا الحكومة بالتعامل بيد من حديد مع الفلسطينيين والعمل على تنفيذ مخطط تقسيم الأقصى للصلاة بين اليهود والمسلمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com