سينما سوريا تتصدر فعاليات “أفلام الجنوب” في بروكسل

سوريا تتصدر فعاليات المهرجان رغم ما تعيشه من أزمة في الإنتاج والتوزيع بسبب الصراع الدائر على أراضيها.

بروكسل- انطلقت فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان “أفلام الجنوب” السينمائي، مساء الخميس، في العاصمة البلجيكية بروكسل، والذي يستمر حتى يوم الأحد القبل.

وتتصدر فعاليات المهرجان الذي تنظمه بلدية “إكسال” في بروكسل، أبرز ما أنتجته السينما السورية خلال الفترة الماضية، رغم ما تعيشه من أزمة في الإنتاج والتوزيع بسبب الصراع الدائر على أراضيها.

وقالت مديرة المهرجان، رشيدة شباني، إن “إدارة المهرجان، اختارت أن تلقي الضوء على الانتاجات السينمائية السورية التي تم تصويرها خلال أيام الحرب، في ظروف أقل ما يمكن أن توصف به بأنها صعبة للغاية”.

وأوضحت شباني، أن “الأفلام المشاركة في المهرجان، تم اختيارها على أساس القضايا المطروحة وعلاقتها بخصوصية المهرجان، وتوفر عامل الجدة والمستوى التقني، إضافة الى عامل التوزيع”، حيث لفتت إلى أنه لم يكن بالإمكان دعوة أفلام لم يتم توزيعها مسبقا في إحدى الدول الأوروبية.

وتشارك في هذه الدورة من المهرجان، أفلام من عدة دول عربية، هي سوريا والمغرب وتونس والجزائر والسعودية والعراق وفلسطين ولبنان والإمارات، إلى جانب مشاركة بعض الدول الأوروبية ضمن انتاجات مشتركة مع دول عربية.

واختارت لجنة التنظيم، فيلم “سلّم إلى دمشق” في افتتاح دورته الحالية، ويطرح من خلاله المخرج السوري، محمد ملص، مجموعة أحلامٍ لشبابٍ تختلف مرجعياتهم الفكرية والعقدية، تدور جميعها في فلك البحث عن الحرية، وتجمعهم الأحداث في بيت أم سامي الدمشقي.

ويهدف المهرجان، الذي حملت دورته الحالية شعار “مهرجان التنوع الثقافي” إلى تشجيع صناعة الأفلام العربية، وتسليط الضوء على مواهب من تميزوا خلال مساهماتهم في إثراء الانتاجات السنيمائية العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع