نتانياهو يستغل مراسيم وصول ”احين تنين“ لتصعيد تهديداته

رئيس الحكومة الإسرائيلية يصعد من تهديداته، خلال مراسم استلام غواصة "أحين تنين"، بعد ما وصفه بالنجاح من خلال اغتيال منفذي عملية قتل الإسرائيليين الثلاثة وإسقاط طائرة حربية سورية.

حولت القيادات السياسية والعسكرية الإسرائيلية مراسيم تسلم غواصة ”احين تنين“، من طراز ”الدولفين“، إلى منصة تهديد ووعيد، وذلك بعد تحقيق ما اعتبرته إسرائيل انجازين كبيرين في اغتيال منفذي عملية قتل الإسرائيليين المستوطنين الثلاثة وإسقاط طائرة من صنف ”سوخوي 24″، السورية.

وقال رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو أن وصول هذه الغواصة بمثابة رسالة واضحة لأعدائنا مفادها أن إسرائيل مصممة على مواجهة جميع التهديدات وجميع التحديات في كل مكان. وقال ”نحن مصممون على حماية حدودنا – برا من خلال الجدران وجوا من خلال القبة الحديدية وبحرا من خلال الغواصات ومن الوسائل الأخرى“.

وهذه هي الغواصة الرابعة التي يمتلكها سلاح البحرية، وستليها غواصة خامسة تحمل اسم ”احي راهب“، والتي يفترض وصولها إلى إسرائيل بعد نصف سنة. كما ينتظر وصول غواصة سادسة إلى إسرائيل في نهاية العقد الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com