مصر.. حاملو الماجيستير والدكتوراه يواجهون البطالة

عدد من حاملي شهادات الماجيستير والدكتوراه يتظاهرون أمام وزارة التعليم العالي، مطالبين رئيس الجمهورية بالتدخل ضد ما وصفوه بتعنت الجهات التنفيذية المعنية بتعيينهم في الجامعات أو الوظائف الحكومية.

المصدر: إرم- من شوقي عصام

تظاهر عدد من حاملي شهادات الماجيستير والدكتوراه في مصر، أمام وزارة التعليم العالي في القاهرة، مطالبين رئيس الجمهورية بالتدخل ضد ما وصفوه بتعنت الجهات التنفيذية المعنية بتعيينهم في الجامعات أو الوظائف الحكومية، التي تتناسب مع شهاداتهم ودرجاتهم العلمية، حيث أوضحوا خلال التظاهرة، أن هناك مناورة من الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة المسؤول عن الجهاز الإداري للدولة، بهدف إلحاق الدفعة التي يحق لها التعيين، بدفعات أخرى أصبح عدد كبير منهم في طابور البطالة.

وقال أحد حاملي شهادات الماجيستير، ممن اعترضوا وانضموا لهذا الاعتصام، الذي أحيط بقيادات أمنية لحفظ الأمن وعدم تطور الأمر وتأثيره على حركة المرور، إن خريجو دفعة 2013، من حقهم التعيين قبل بداية العام الجاري، إلا أن الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، وضع شرطا تعنتيا غير موجود بالقانون، بالانتظار إلى تخرج دفعة 2014 واللحاق بهم وإعادة التنقيح، نظرا لكون تاريخ الاعتماد الشكلي تم في بداية 2014، لافتا إلى أن الجامعات التي سيتم تعيينهم بها، أصدرت خطابات للجهة التنفيذية تؤكد أنهم خريجو عام 2013، وأن الاعتماد يعتبر أمرا شكليا وبروتوكوليا.

وحمل المتظاهرون ا بعض البطانيات، مهددين بالاعتصام المفتوح، من خلال المبيت أمام مدخل وزارة التعليم العالي، لحين البت في أمرهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com