اليسار الاسرائيلي يعتبر مصادرة الأراضي الفلسطينية طعنة في ظهر عباس

خلاف يدب بين اليسار واليمين الإسرائيلي حول مصادرة الأراضي لتقوية أبو مازن، على حساب الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

المصدر: إرم – خاص

اعتبر سكرتير حركة ”السلام الآن“ اليسارية الإسرائيلية، ياريف اوبنهايمر، قرار إسرائيل مصادرة أربعة آلاف دونم من منطقة بيت لحم وضمها لإسرائيل لغرض مشروع استيطاني واسع، طعنة في ظهر الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال إنه في الوضعية الحالية يتوجب على الحكومة تقوية أبو مازن والمعتدلين الفلسطينيين، وقد أثار هذا الحديث استفزاز اليمين الإسرائيلي واعتبر رئيس مجلس غوش عتسيون ديفيد بيرتس، الحديث غير واقعي قائلا إن أبو مازن اتفق مع حماس والطرفين أعداء لإسرائيل ويريدون إبادتها.

وكانت إسرائيل اتخذت قرار المصادرة عقابا على مقتل المستوطنين الثلاثة، قبل اندلاع حرب غزة كما يهدف القرار إلى جعل المشاريع الاستيطانية حيوية لتواصل استيطاني يهودي على المنطقة الجنوبية الغربية من القدس حتى لا تعاد هذه الأرض للفلسطينيين في المفاوضات وستقيم مستوطنة كبيرة في المكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com