حزب الشعب المصري يؤيد المصالحة مع غير الفاسدين

الشريف يؤكد أن ما يثار حول عودة الفلول إلى الساحة السياسية غير دقيق، وأن مصلحة الوطن تقتضي أن يعمل الجميع بيد واحدة على اختلاف أيديولوجياتهم

المصدر: إرم- من محمود غريب

أعرب وزير التنمية المحلية المصري السابق، ورئيس حزب الشعب الجمهوري الدكتور محمود الشريف، عن تأييده للمصالحة مع أعضاء النظامين السابقين الذين لم يرتكبوا جرما بحق مصر وبرَأهم القضاء.

وأوضح الشريف في مقابلة مع شبكة إرم الإخبارية، أن ما يثار حول عودة الفلول إلى الساحة السياسية مرة أخرى غير دقيق، فلا عودة لفاسد جرَّمه القضاء، وكافة الأحزاب السياسية تؤيد ذلك، لكن في الوقت نفسه فإن مصلحة الوطن تقتضي أن يعمل الجميع بيد واحدة على اختلاف أيديولوجياتهم.

وينتمي حزب الشعب لتحالف الجبهة المصرية الذي يقوده حزب الحركة الوطنية برئاسة الفريق أحمد شفيق.

ويقول منتقدو هذا التحالف أنه يعمل على تجميع فلول نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك لإعادتهم للعمل السياسي مرة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com