”المؤتمر“ المصري: نسعى لانهاء ”القبلية“ في انتخابات البرلمان

رئيس حزب المؤتمر يقول إن البرلمان القادم من أخطر المجالس في تاريخ مصر كونه الأول والحقيقي بعد ثورتين.

المصدر: القاهرة - من محمود غريب

أكد عمر صميدة رئيس حزب ”المؤتمر“ ورئيس المجلس القومي لشؤون القبائل العربية، أن الأحزاب المدنية ستعمل خلال الفترة المقبلة على توعية المواطنين بحقوقهم تجاه المرشح البرلماني، في محاولة لإنهاء القبلية التي تسيطر على الانتخابات البرلمانية في مصر منذ زمن بعيد.

وأشار صميدة لـ ”إرم“ إلى أن المحافظات الإقليمية تنتشر فيها ”التربيطات“ العائلية والقبلية قبيل الانتخابات البرلمانية، مما يؤدي لإفراز مرشحين لا دراية لهم بالحقوق السياسية ولا يعرفون دور المرشح البرلماني.

وأضاف رئيس حزب المؤتمر أن البرلمان القادم من أخطر المجالس في تاريخ مصر كونه الأول والحقيقي بعد ثورتي الخامس والعشرين من يناير والثلاثين من يونيو؛ مما يجعله يضطلع بمهام تشريعية واصلاحية كبيرة تحتاج نواباً لديهم وعي وحس سياسي عالٍ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com