بالفيديو.. حسني مبارك: تخليت عن منصبي حقناً لدماء المصريين

الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك يقول إنه قرر التخلي عن مهام منصبه بعدما رأى محاولات مستميتة لإسقاط الدولة وهدم مؤسساتها

المصدر: القاهرة - من محمود صبري

أكد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، إنه قرر التخلي عن مهام منصبه بعدما رأى محاولات مستميتة لإسقاط الدولة وهدم مؤسساتها، مشيرًا إلى أنه استجاب لمطالب المتظاهرين وكلف القوات المسلحة بالنزول لحمايتهم حقنًا للدماء.

وأوضح مبارك خلال تعقيبه على اتهامه بقضية القرن أمام هيئة المحكمة اليوم الأربعاء، أن المتاجرين بالدين اخترقوا التظاهرات السلمية في يناير 2011 وحولوها لأعمال شغب اشتملت على اقتحام السجون.

وقدم المتهم الرئيسي في قضية «محاكمة القرن»، في أولى مرافعاته بعد تنحيه عن الحكم في 2011، تحية إجلال وتقدير لقضاء مصر الشامخ.

وقال إن التاريخ لا يستطيع أحد أن يزيفه، وإنه تحمل هو وأسرته الإساءة والتشهير، كما تعرض لحملات تنتقص كل ما تحقق من إنجاز.

الحكم في قضية ”محاكمة القرن“ يوم 27 سبتمبر

وعلى صعيد متصل قررت محكمة جنايات القاهرة حجز قضية محاكمة القرن المتهم فيها الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ونجليه جمال وعلاء مبارك ووزير داخليته حبيب العادلى وستة من مساعديه لاتهامهم بقتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير لجلسة 27 سبتمبر للنطق بالحكم.

جاء هذا بعد مرافعة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، خلال تعقيبه على اتهامه بقضية القرن أمام هيئة المحكمة اليوم الأربعاء، والتي أكد خلالها، إنه قرر التخلي عن مهام منصبه بعدما رأى محاولات مستميتة لإسقاط الدولة وهدم مؤسساتها، مشيرًا إلى أنه استجاب لمطالب المتظاهرين وكلفت بنزول القوات المسلحة لحمايتهم حقنًا للدماء.

ويواجه مبارك ونجلاه علاء وجمال، ووزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي، و6 من كبار مساعديه اتهامات بقتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة يناير، بجانب الفساد المالي والإداري لمبارك ونجليه، ورجل الأعمال الهارب، حسين سالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com