الحويني ينهار من البكاء بسبب إبراهيم عيسى

الداعية السلفي ينتقد ما قاله الإعلامي المصري خلال برنامجه على قناة "أون تي في" من أن التحرش الجنسي كان منتشرا في المدينة المنورة في عهد الرسول.

المصدر: القاهرة- من محمود صبري

بكى الشيخ أبو إسحاق الحويني، الداعية السلفي، مما سمّاه بـ“تطاول إبراهيم عيسى“ على الإسلام، عندما قال عيسى إن ”المدينة المنورة كان بها تحرش جنسي“.

وقال الحويني في فيديو على قناته عبر اليوتيوب ”إبراهيم عيسى بيقول إن عمر بن الخطاب تحرش بأم المؤمنين سودة بنت زمعة، ازاي الكلام ده يتقال في ديار المسلمين وفي بلد الأزهر يا شيخ الأزهر“.

وكان عيسى قال خلال برنامجه على قناة ”أون تي في“، إن ”آيات الحجاب في القرآن الكريم، نزلت بسبب التحرش الجنسي، في مدينة رسول الله، المسلمات الحرائر والجواري كن يقضين حاجتهن في الصحراء، ومكنش فيه دورات مياه وقتها، وكان بيتعرض لهم الشباب، ويتحرشوا بهم في عهد الرسول، سواء لفظيا أو جسديا“.

وأضاف ”عمر بن الخطاب رجل غيور جدا، ذهب إلى النبي وقاله لازم تمنع زوجاتك إنهم يروحوا لقضاء الحاجة في الصحراء، لأنه من الممكن أن يتعرض لهم أي شخص سواء كان برًّا أو فاجرًا“، وتابع ”واحدة من زوجات النبي خرجت، فرآها عمر فقال لها لقد عرفتك يا فلانة، وبعدها أنزل القرآن آيات الحجاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com