خروج انجلترا من المونديال يفاقم العنف ضد النساء

دراسة جامعة "لانكستر" تظهر ارتفاع العنف المنزلي في مقاطعة "لانكشير" كلما خسرت إنكلترا، فيما انخفضت النسبة إلى 26% عندما تعادل المنتخب.

المصدر: إرم- من محمود صبري

نشرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية مقطع فيديو مدته 40 ثانية، ويحمل عنوان ”لا أحد يريد فوز إنكلترا أكثر من النساء: كيف ارتفع العنف بأكثر من الثلث عندما خرجت إنكلترا من كأس العالم“، يوضح المأساة التي تعرضت لها النساء في بريطانيا بعد خروج المنتخب الإنكليزي من مونديال البرازيل.

وتظهر في الفيديو سيدة متوترة تشاهد مباراة كرة قدم في التلفاز، وفجأة يخسر فريقها فتغلق الهاتف وتجلس مشدوهة، ثم يكتب على الشاشة أنه لا أحد يريد فوز إنكلترا أكثر من السيدات، حيث أن العنف المنزلي ضد النساء زاد بنسبة 38% بعد خروج المنتخب الوطني الإنكليزي من المنافسة.

الفيديو يستند إلى دراسة أجرتها جامعة لانكستر، وأظهرت ارتفاع العنف المنزلي في مقاطعة ”لانكشير“ كلما خسرت إنكلترا، في حين انخفضت النسبة إلى 26% عندما تعادل المنتخب.

بحثت الدراسة الجرائم الأسرية أثناء كأس العالم منذ عام 2002، حيث شملت مونديال 2002 و2006 و2010 وأخيراً 2014، واكتشفت أن معظم الحوادث تقع في الأيام التي يلعب فيها منتخب إنكلترا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com