فيديو.. أثيوبيا تعترض رسميا على إهانة سفيرها بالقاهرة

مذيعة قناة التحرير رانيا بدوي تغلق الهاتف في وجه السفير خلال مداخلة هاتفية، ما دفع الخارجية الأثيوبية لتقديم اعتراض رسمي إلى الحكومة المصرية.

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

تقدمت الخارجية الأثيوبية باعتراض رسمي إلى الحكومة المصرية، على ما وصفته بالإهانة التي تعرّض لها سفيرها بالقاهرة، محمود دردير، بعدم التزام مذيعة في قناة التحرير بآداب الحوار، واستهانتها بالسفير؛ على حد تعبير الوزارة.

وحمل الاعتراض المقدم من نائب وزير الخارجية الإثيوبي- في مكالمة هاتفية مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون الأفريقية، السفير مجدي صبري؛ بحسب مصدر دبلوماسي، مؤكدًا في تصريحات خاصة لـ“إرم“، أن أديس أبابا عبّرت عن استيائها الشديد، مما تعرض له السفير، وأنها ترى أن ما حدث يعتبر تعميقًا للخلافات بين البلدين، ولا يؤدي لبوادر تعاون مشترك في جميع المجالات بين البلدين.

وقال المصدر إن: “ الرسالة الرسالة نقلت إلى مكتب رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، الذي كان على دراية بهذه الواقعة، التي استاء منها كثيرًا، مطالبًا الخارجية بحل الموقف سريعًا، مع احتمالية لقاء قريب يجمع بين السفير والسيسي، لترضيته بشكل غير مباشر، بينما سيكون السبب الرئيسي للقاء، هو الإعداد لزيارة الرئيس المصري إلى العاصمة الإثيوبية، لبناء علاقات جديدة وقوية، تهدف إلى إعادة مصر للدور الأفريقي، وبحث كيفية حل أزمة سد النهضة، بالإضافة إلى بحث سبل تعاون قائم على المصالح المشتركة بين البلدين“.

وأغلقت مذيعة قناة التحرير، رانيا بدوي، الهاتف في وجه السفير خلال مداخلة تليفونية، مما أثار استياء نشطاء مصريين، في ظل الحالة المتوترة بين القاهرة وأديس أبابا، ومحاولة مصر تذويب هذه الخلافات، إذ قال السفير في هذه المداخلة، إن: “ إدارة سد النهضة تعود إلى إثيوبيا وليس لمصر، وأن اللجنة الثلاثية المشكلة من مصر، والسودان، وأثيوبيا، أفادت بأن بناء السد لن يؤثر سلبًا على مصر، وأن بلاده ماضية فى بناء السد ولن يثنيها شيء عن ذلك؛ بغرض توليد الطاقة الكهربية من أجل التنمية الصناعية في أثيوبيا“.

وتطور الأمر عندما جادلته المذيعة حول التقارير التى تؤكد ضرر السد على الجانب المصري؛ وفق قولها، مؤكدًا أنها لا تفهم شيئًا عن السدود وتتكلم بلهجة متعالية على حد تعبيره، فردت عليه: ”مش من حقك تقول كده وأنت تجاوزت الحدود معايا“، متهمة السفير الاثيوبي بعدم إجادته التعامل الدبلوماسي، مشيرة إلى حقها كإعلامية توجيه الأسئلة لأي مسؤول مهما كان وضعه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com