المصريون يرحبون بحكم إعدام مرشد الإخوان

التحقيقات تشير إلى إن المتهمين تسببوا في مقتل 10 أشخاص وإصابة 20 آخرين، كما أنهم دبروا تجمهرًا بغرض القتل وتخريب الممتلكات العامة والخاصة.

المصدر: القاهرة- من إيمان عزب

استقبل قطاع كبير من المصريين حكم إحالة أوراق مرشد الإخوان محمد بديع و13 قياديًا إخوانيًا، فى مقدمتهم عصام العريان ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي وآخرين في قضية ”أحداث مسجد الاستقامة“ التي وقعت عقب ثورة 30 يونيو، إلى فضيلة مفتي الجمهورية.

ورصدت كاميرا شبكة ”إرم“ الإخبارية، آراء بعض المواطنين التي جاءت في معظمها مؤيدة لقرار الإعدام، مؤكدين أن بديع وجماعته ارتكبوا العديد من الجرائم في حق هذا الشعب العظيم.

ويحاكم فى هذه القضية كل من محمد بديع وعصام العريان ومحمد البلتاجي وعاصم عبد الماجد، عضو مجلس تنظيم الجماعة الإسلامية ”هارب“، وصفوت حجازي، وعزت جودة، وعمر شلتوت، والحسيني عنتر، وعصام رشوان، ومحمد جمعة، وعبد الرازق محمود، وعزب مصطفى، وباسم عودة وزير التموين الأسبق، ومحمد على طلحة.

وكان المحامي العام لنيابات جنوب الجيزة، المستشار ياسر التلاوي، أحال المتهمين الـ14 للمحاكمة، وقالت التحقيقات إن المتهمين تسببوا في مقتل 10 أشخاص، وإصابة 20 آخرين، كما أنهم دبروا تجمهرًا مؤلفًا من أكثر من خمسة أشخاص، الغرض منه ارتكاب جرائم القتل العمد والتخريب، والإتلاف للممتلكات العامة والخاصة، والتأثير على رجال الشرطة العامة أثناء تأدية عملهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com