مستشار بالكونغرس: هناك فرصة لإنجاح العلاقات مع القاهرة

وليد فارس يرى أن التمثيل الأمريكي المتوسط في حفل تنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسا للجمهورية، يحمل رسالة إلى مصر بأن الأمور ليست كما كانت.

المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

قال مستشار شؤون الشرق الأوسط بالكونغرس الأمريكي، وليد فارس، إن تكليف مستشار وزير الخارجية الأمريكي بحضور حفل تنصيب عبد الفتاح السيسي رئيساً للجمهورية، بعد حلفه اليمين أمام المحكمة الدستورية العليا الأحد المقبل، يعتبر تمثيلاً متوسطاً، وهو رسالة من واشنطن إلى القاهرة بأن الأمور ليست كما كانت، ولكن هناك فرصة لإنجاح العلاقات مرة أخرى.

وأكد فارس أن هذا الموقف الحالي للولايات المتحدة، هو نتيجة لضغط اللوبي القريب من جماعة الإخوان المسلمين، الذي يطالب الإدارة الأمريكية بعدم تعزيز علاقاتها مع مصر، معتبراً في تصريحات تليفزيونية، أن البيت الأبيض مازال تحت تأثير ”اللوبي الإخواني“، ولكنه أكد في الوقت نفسه أن هناك العديد من الأشخاص بالكونغرس يعملون بخلاف هذا الموقف.

وأوضح فارس، أن السياسة الخارجية للولايات المتحدة تضعها الإدارة الأمريكية، وليس الكونغرس، إلا أن دوره هو الضغط على الإدارة أو وقف تمويلها إذا لم يكن راضياً عن قراراتها، مؤكداً أن عدداً كبيراً من الأعضاء يؤيدون ما حدث في مصر، كما أن وزارة الدفاع الأمريكية تريد الحفاظ على علاقات مميزة مع الجانب المصري.

وأضاف فارس: أن ”الانتخابات النصفية للكونغرس في أكتوبر ـ نوفمبر المقبل، سوف تشكل الأكثرية الحاسمة التي ستجبر الإدارة الأمريكية على إعادة العلاقات مع مصر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com