رسالة فلسطينية إلى كي مون لإنقاذ الأسرى

الرسالة تحمل المجتمع الدولي المسؤولية المباشرة عما ينجم عن إضراب الأسرى من تطورات خطرة قد تمس بحياتهم، وتطالب بالضغط على الاحتلال للتوقف عن عمليات القمع اليومي بحقهم، وإجباره على احترام القوانين الدولية.

رام الله– وجه أهالي أسرى فلسطينيين مضربين عن الطعام، وممثلون عن القوى والفعاليات الوطنية، رسالة للأمين العام للأمم المتحدة، للتدخل العاجل لإنقا حياة الأسرى الإداريين المضربين لليوم الثالث والثلاثين على التوالي، في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وجرى تسليم الرسالة إلى مكتب الأمم المتحدة برام الله، حيث أوضحوا فيها أن إسرائيل تعتقل أكثر من مئتي أسير دون تهمة ومحاكمة، في مخالفة خطيرة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، إلى جانب اعتقال نواب منتخبين لم تحترم اسرائيل حصانتهم.

وحملت الرسالة المجتمع الدولي المسؤولية المباشرة عما ينجم عن الإضراب من تطورات خطيرة قد تمس بحياة الأسرى، مطالبة بالضغط على الاحتلال للتوقف عن عمليات القمع اليومي بحق الأسرى، وإجباره على احترام القوانين الدولية، إلى جانب الدعوة لتشكيل لجنة تحقيق أممية لزيارة السجون والوقوف على أوضاع الأسرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com