فيديو.. الشباب المصري معادلة صعبة للرئيس القادم

تخوفات كبيرة متعلقة بعزوف الشباب عن المشاركة في الانتخابات الرئاسية، على غرار ما حدث في الاستفتاء على دستور 2014.

المصدر: القاهرة - (خاص) من شوقي عصام

لن تكون التحديات والصعوبات التي تواجه الرئيس المصري القادم، الذي يستكمل اليوم الثلاثاء، الناخبون اختياره أمام الصناديق، قائمة في الملفات الأمنية والاقتصادية والتعليم والصحة، فهناك ما يسمى بـ“المعادلة الصعبة“، الذي يشكل أكثر من نصف تعداد السكان، وفي نفس الوقت تقدر أعداده بنصف الناخبين.

تخوفات كبيرة متعلقة بعزوف الشباب عن المشاركة في الانتخابات الرئاسية، على غرار ما حدث في الاستفتاء على دستور 2014، في يناير / كانون الثاني الماضي، لأسباب تم تناولها ما بين رفض الشباب لنسق العملية السياسية بعد ثورتي 25 يناير، و30 يونيو من جهة، ومن جهة أخرى، الحديث عن وجود فجوة تم تعميقها بعد حصول الشباب على أي تواجد في المشهد السياسي، على الرغم من كونهم وقوداً للثورتين.

مشهد اختيار الرئيس الجديد، حظي بتواجد نسبي للشباب، مقارنة بالاستحقاق السابق، وتنوع الاختيار بشكل عام ما بين المرشحين، المشير عبد الفتاح السيسي، السياسي حمدين صباحي، بحسب المتابعين، على الرغم من أن استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات الرئاسية، قالت: إن الشباب يميلون لـ“حمدين“، على عكس الآباء والأمهات الذين يتجهون إلى ”السيسي“، وهو ما يظهر صراع الأجيال من خلال هذا الاستحقاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com