لاجئون فلسطينيون في الأردن للسوريين: لا تبدلوا خيامكم بالطوب

بعد 66 عاما على النكبة يؤكد الفلسطينيون لأشقائهم السوريين أن لا كرامة للإنسان بعيدا عن وطنه.

المصدر: إرم- (خاص)

وجّه عدد من اللاجئين الفلسطينيين في الأردن، رسالة إلى اللاجئين السوريين، تدعوهم إلى عدم استبدال خيام اللجوء بالطوب والأسمنت ليظلوا متمسكين بأمل العودة إلى بلادهم.

وقال أحد اللاجئين الفلسطينيين لـ“إرم“ ”أحب أن أقول لأخوتي اللاجئين السوريين، لا تستبدلوا خيامكم بالطوب فأنتم لكم وطن عليكم العودة إليه، إن ما يحصل في سوريا صراع بين أمريكا وروسيا والسوريون وقعوا ضحية لصراع أطرافه خارجية“.

وأضاف لاجئ آخر ”نحن بعد مرور 66 عاما على احتلال فلسطين وطردنا من بيوتنا، ما زلنا متمسكين بحق العودة، فكرامة الإنسان في وطنه…ما كان علينا الرضا بالبيوت الأسمنتية فخيمة اللجوء ضرورية لتذكير اللاجئ أن له وطنا عليه العودة إليه“.

وتشير لاجئة أخرى، إلى أن الإنسان عندما يهجّر من بلده يعيش حياة الإذلال، ”نحن ذقنا الإذلال، ولا نريد أن يذوق السوريون ما ذقناه“.

وما بين كلمات، تبعث على الأمل للرجوع إلى حيث الوطن، صوت طفل فلسطيني يروي لشقيقه السوري ألم اللجوء ”جربنا اللجوء..نفسنا نرجع لفلسطين، مشان هيك لازم ترجعوا لسوريا وما تعيشوا إللي عشناه“.

وعلى ما يبدو، أن البعض من اللاجئين السوريين، لن ينتظروا عقودا كي يضيقون ذرعا بحياة اللجوء، حيث قالت إحدى اللاجئات لـ ”إرم“ ”أنتظر بفارغ الصبر العودة إلى سوريا، أريد الرجوع إلى الوطن، فهناك فقط، أستطيع العيش بكرامة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com