من هي الشابة الإماراتية الراحلة حمدة تريم الشامسي؟

رغم قصر عمرها الذي لم يزد عن 24 عاما، فقد تركت الشابة الإماراتية حمدة تريم الشامسي، رصيدا مشهودا من العمل الخيري، إضافة إلى الشغف بعالم السباقات، قبل وفاتها المفاجئة.

طيف واسع من رواد ومواقع التواصل الاجتماعي نعوا الشابة الراحلة، مستذكرين أنشطتها الخيرية التي وصلت إلى أدغال أفريقيا، ومن بينها حفر بئر باسم والدتها في قرية مساكا الأوغندية، إضافة إلى فتح فصل دراسي باسم والدها، ثم أنشأت مركزا طبيا باسمها لخدمة أهالي هذه القرية الفقيرة. واللافت أن العديد من فتيات هذه القرية أصبح يحمل اسم حمدة تيمنا بها.

شغف حمدة بعالم سباقات السيارات والدراجات النارية، ظهر منذ عمر 15 عامًا، ثم أصبحت متسابقة مشهورة، بدعم أسرتها، لكن أبرز ما ميزها هو ربطها بين جوائز السباقات، ومؤسستها الخيرية، للإنفاق على ما تنجزه من مشاريع.

لخصت حمدة حياتها عندما قالت إنها تسعى إلى توفير السعادة لمن يحتاجها...لكنها رحلت تاركة في قلوب من عرفها لوعة تأبى أن تنتهي

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com