بالفيديو.. رؤساء أمريكا تاريخ من الأمراض السرية والعلنية

بالفيديو.. رؤساء أمريكا تاريخ من الأمراض السرية والعلنية

المصدر: إرم نيوز - تقرير ومونتاج : عبدو حليمة

يحفل تاريخ المرشحين إلى منصب الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية بسجل من الأمراض التي بقي منها ماهو سري ومنها ما خرج إلى العلن حين فضحته الكاميرات.

هذه الأمراض طالت من وصل إلى البيت الأبيض أم لم يصل على حد سواء.

أولى الحوادث المعروفة كانت قبل قرن ونصف حين مات الرئيس وليام هنري بعد شهر واحد من انتخابه رئيسا عام 1845 وذلك بعد إصابته بالتهاب رئوي نتيجة عناده بعدم لبس معطف خلال تأدية القسم بأجواء باردة فأصابه المرض في مقتل.

 

وفي ثلاثينيات القرن الماضي اعترف فرانكلين روزفلت بأنه مصاب بشلل الأطفال ومنع المصورين من توثيق إعاقته في جميع اللقطات حيث كان بالإمكان السيطرة على المواد الفلمية آنذاك.

 

أما الرئيس جون كيندي فقد كان يخفي خلف حيوته وشبابه مرض أديسون النادر وهو مرض مناعة.. ولكن اغتياله كان أسرع من كشف سجلات المرض عام 1963 .

 

ومع عصر التكنولوجيا وانتشار وسائل الإعلام  لم يعد بالإمكان إخفاء الأمراض التي وثقت سقوط  الرئيس جيرالد فورد من على سلم الطائرة الأمر الذي أثار تساؤلات عديدة حول ماتخفيه المخابرات عن صحة الرئيس.

 

 

وفي عام 1992 وقع الرئيس جورج بوش مغشيا عليه وتقيأ في أحضان رئيس الوزراء الياباني قبل أن يتدخل فريقه الطبي وينقله إلى المشفى ليصدر بيانا بأن الأمر كان مجرد إنفلونرا ليس إلا، ولكن هذه الواقعة كانت سببا في خسارته الولاية الثانية لصالح بيل كلينتون.

 

كما كان وقوع المرشح للرئاسة عام 1996 بوب دول من على المسرح نهاية حلمه بسباق الرئاسة خوفا من مرض خطير يخفيه.

 

ومعظم الساسة في الولايات المتحدة مصابون بأمراض منهم من صرح عنها مثل ديك تشني المصاب بمرض القلب وجون ماكين وجو بايدن نائب الرئيس المصاب بتمدد الأوعية الدموية.

 

واليوم تشكل الحالة الصحية لهيلاري كلينتون نقطة تحول في الانتخابات الأمركية خاصة وأن الالتهاب الرئوي ظهر جليا في الربع الساعة الأخير من الحملة قبل التوجه إلى صناديق الاقتراع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com