بالفيديو.. بريطاني يتحول إلى تيس هربا من الملل والبشر

توماس ذهب في مشروعه بعيداً، عندما فكر بزرع معدة اصطناعية تجعله قادرا ‏على هضم العشب.

المصدر: إرم - تقرير ومونتاج : عبدو حليمة

كان يعتني بكلب أحد أصدقائه، عندما لاحظ أن ‏الحيوان ”مرح وسعيد في حياته“. فقال لنفسه ”ألن يكون رائعا أن أتحول لحيوان ‏لبعض الوقت؟ وأن استريح من البشرية؟“ ‏

لم يتوقف المصمم البريطاني توماس توايتس عند هذا الحد وقرر أن يحول فكرته إلى واقع عملي، حيث أمضى تسعة أشهر وهو يدرس إمكانية أن يتحول إلى تيس (أو وعل)، ‏أو أن يقترب من ذلك قدر الامكان.‏حيث قام بتصميم أطراف صناعية خاصة لهذا الغرض.

وذهب توماس في تفكيره بعيداً، عندما فكر بزرع معدة اصطناعية تجعله قادرا ‏على هضم العشب، لكنه تخلى عن تنفيذ هذه الفكرة خوفا من تداعياتها الصحية.‏

في المقابل، أصر على أن يفعل كل ما يمكن فعله لمحاكاة الماعز، حتى أنه ‏خضع لجلسات تحفيز مغناطيسي تسببت ببعض الأضرار المؤقتة في الدماغ ‏عمدا فجعلته غير قادر على الكلام لمدة محدودة.‏

وأقدم على تشريح تيس في المدرسة الملكية للطب البيطري في لندن، قبل أن ‏يتوجه إلى جبال الألب السويسرية ليعيش حياة الماعز البري في تلك المرتفعات.‏
وعاش توماس ثلاثة أيام بين قطيع من الماعز، متنقلا معها بواسطة الأطراف ‏الاصطناعية المصممة لجعل حركته كحركة هذه الحيوانات.‏

إلا أنه اكتشف أن حياة الماعز لم تكن مريحة كما كان يتمنى حيث قال ‏‏“الأمر الأشد قسوة هو أن تجعل الذراعين تحملان وزن الجسم لوقت ‏طويل…
وروى توماس بحماس وقائع تجربته قائلا ”وجدت، حين كنت تيساً، أن عملية ‏التسلق أسهل من النزول..وقد وجدت نفسي في أعالي المرتفعات وسط قطيع“.‏

وكان توماس ينوي أن يعيش حياة فيل، لكنه عاد وتذكر أن الفيلة تشبه البشر من ‏حيث أنها تصاب أيضا بالاكتئاب، وأحيانا بالجنون، فعدل عن الفكرة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com