قضاء عطلة في الفضاء الخارجي لم يعد خيالًا علميًا.. تعرف على سعر التذكرة (فيديو إرم)

قضاء عطلة في الفضاء الخارجي لم يعد خيالًا علميًا.. تعرف على سعر التذكرة (فيديو إرم)

المصدر: عبده حليمة- إرم نيوز

توجد شركتان خاصتان اليوم تسيطران على سوق السياحة الفضائية وهما  “فيرجين غالاكتيك” التي أسسها الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون، وشركة “بلو أوريجين” التي يملكها مدير شركة أمازون جيف بيزوس.

ولن يحظى زبائن الشركتين بفرصة الدوران حول كوكب الأرض، وإنما يندفعون مسافة بضعة كيلومترات في الفضاء لدقائق معدودة.

ويكمن هدف هذه الرحلات في الاقتراب من خط كارمان الوهمي الذي يرسم حدود الفضاء على ارتفاع مئة كيلومتر. حيث  تظلم السماء ويصبح المرء قادرًا على رؤية تقوّس الأرض بشكل واضح.

وستعطي شركة ” فيرجين غالاكتيك” الفرصة لستة ركاب بالصعود على متن “سبايس شيب تو” المحمولة بطائرة. وعلى ارتفاع خمسة عشر ألف متر، ستنفصل عنها وتتجه إلى حدود الفضاء.

وهناك، سيحلق الركاب في ظل انعدام الجاذبية لدقائق معدودة  قبل العودة إلى الأرض والهبوط في ميناء فيرجين غالاكتيك الفضائي الواقع في صحراء موهافي في كاليفورنيا.

ويبلغ سعر البطاقة إلى الفضاء مئتين وخمسين ألف دولار أميركي فقط لاغير.

أما الشركة المنافسة “بلو أوريجين” فقد طورت صاروخًا تقليديًا أطلقت عليه اسم نيو شيبارد، سيحمل كبسولة تتسع لستة من الركاب. وبعد عملية الإطلاق تنفصل الكبسولة لتستكمل مسارها بينما يعود الصاروخ إلى الأرض.

إلى ذلك تقوم “سبايس أكس” وبوينغ بتطوير الكبسولات الخاصة بهما لنقل رواد وكالة الفضاء الأميركية اعتبارًا من العام ألفين وعشرين. وستقومان على الأرجح باسترداد الاستثمارت الموظفة عن طريق توفير رحلات سياحية خاصة.

تجدر الإشارة إلى أن شركة أميركية صاعدة معروفة بأوريون سبان تأمل في تشييد فندق فخم في المدار وهي تتطلع إلى استضافة أول زوارها عام 2022.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع