مشعل في تونس لتقديم الشكر وطلب إعمار غزة

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يقول إن زيارته إلى تونس تصب في الجهود المبذولة لإعادة إعمار القطاع وتأمين الاحتياجات الأساسية لسكانه.

المصدر: تونس- من صوفية الهمامي

استقبل أعضاء حزب المؤتمر من أجل الجمهورية التونسية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الذي يؤدي حاليا زيارة لتونس، التقى خلالها بالرئيس محمد المنصف المرزوقي، بشعار ”يسقط السيسي ويسقط السيسي“.

وألقى مشعل كلمة أمام الحضور في لقاء أشرف عليه الأمين العام لحزب الرئيس المرزوقي عماد الدايمي، قال فيها إنه جاء ليقول شكرًا للشعب التونسي الذي وقف إلى جانب غزة والمقاومة الفلسطينية أثناء الحرب العدوانية الإسرائيلية الأخيرة، لا سيما الرئيس محمد المنصف المرزوقي.

وأكد رئيس المكتب السياسي أن غزة مفتوحة للجميع وليست حكرا على أحد، وزيارته لتونس تصب في الجهود المبذولة لإعادة إعمار القطاع وتأمين الاحتياجات الأساسية لسكانها.

وقال خالد مشعل: ”الوطن الفلسطيني أكبر من حماس وفتح، ولا يجوز أن يقف أي خلاف أمام دعم غزة، لذلك نحن نعول كثيرا على الجهد التونسي لعملية الإعمار والإغاثة، وثقتنا كبيرة في خبرة الرئيس المرزوقي الحقوقية والقانونية في ملاحقة المجرمين الصهاينة“.

وفي سياق متصل، زار تونس الأسبوع الماضي، مبعوث الرئيس محمود عباس، القيادي بحركة فتح جبريل رجوب الذي التقى برئيس حركة النهضة وصرح أنه جاء لطلب وساطة راشد الغنوشي بين فتح وحماس.

كما صرح الرجل الثاني في حركة حماس موسى أبو مرزوق قبل أربعة أيام أن الحركة لا تمانع في التفاوض المباشر مع إسرائيل.

وحول هاتين النقطتين اللتين أثارتهما ”إرم“، أكد خالد مشعل أن عباس أوفد فعلا جبريل الرجوب طلبا للوساطة.

وقال: ”لسنا مختلفين حول الوطن ولكننا نرحب بأي جهد إضافي من شأنه أن يقرب وجهات النظر ويقوي الوحدة الوطنية الفلسطينية“.

مضيفا : ”التقيت بالشيخ راشد الغنوشي وشكرت مساهمته في التقريب والوساطة بين حركتي فتح وحماس“.

وحول تصريح نائبه أبو موسى قال مشعل : ”مكتبنا نفى هذا منذ يومين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة