الفلسطينيون بين ”هَبّة النفق“ ”وانتفاضة الأقصى“

حالة الإحباط التي سادت الشارع الفلسطيني بعد انتهاء الفترة المقررة لتطبيق الحل النهائي، والشعور باليأس بسبب المماطلة وجمود مفاوضات السلام، هيأت الأجواء لإشعال انتفاضة الأقصى عام 2000، وهي تشابه إلى حد كبير الأجواء السائدة في الوقت الحاضر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com