أزمة في ”الوفد“ المصري بسبب الانتخابات البرلمانية

مساعد رئيس حزب الوفد يقول إنه سيتصدى لمحاولات السيد البدوي للتحالف مع من وصفهم بـ "فلول الحزب الوطني المنحل"، خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة.

المصدر: القاهرة – من محمود غريب

بدأت أزمة التحالفات الانتخابية الخاصة بالانتخابات البرلمانية تتصاعد في الأفق بين قيادات حزب الوفد، ما بين مؤيد لها ورافض لكافة التحالفات مع المطالبة بخوض الحزب للانتخابات البرلمانية منفرداً.

وأكد مساعد رئيس حزب الوفد محمد عبد العليم داوود، أنه سيتصدى لمحاولات رئيس الحزب السيد البدوي للتحالف مع من وصفهم بـ ”فلول الحزب الوطني المنحل“، خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأشار عبد العليم لـ ”إرم“ إلى أنه يُفضل خوض حزب الوفد الانتخابات البرلمانية المقبلة منفردًا، دون عقد أية تحالفات والتطلع لحصد الأكثرية البرلمانية وتشكيل الحكومة المقبلة.

وتابع وكيل مجلس الشعب السابق ”أرفض التحالف مع بقايا الحزب الوطني الذين دمروا البلد أثناء حكم حسني مبارك… رموز الفساد أيام الحزب الوطني بدأت ترجع من جديد بالكامل“.

تصريحات ”عبد العليم“ أذكت نار الصراع داخل أروقة الحزب العريق في مصر، ففي الوقت الذي يسعي فيه رئيس الحزب السيد البدوي بدعم من بعض القيادات تشكيل تحالف يحمل اسم ”الوفد المصري“ يضم أحزاب: ”الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي برئاسة الدكتور محمد أبو الغار وحزب الإصلاح والتنمية برئاسة محمد أنور السادات وحزب المحافظين برئاسة المهندس أكمل قرطام والكتلة الوطنية التي يمثلها الدكتور عمرو الشوبكي والدكتور هاني سري الدين وحزب الوعي برئاسة المهندس محمود طاهر رئيس النادي الأهلي“، تزعم ”عبدالعليم“ فريقاً آخراً داخل الحزب، يرفض التحالف مع ما وصفهم بـ ”فلول الحزب الوطني المنحل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com