كيف يمكن أن تحول إيران ”اليورانيوم“ من الاستخدام السلمي إلى الدمار الشامل؟ (فيديوغرافيك)

كيف يمكن أن تحول إيران ”اليورانيوم“ من الاستخدام السلمي إلى الدمار الشامل؟ (فيديوغرافيك)

المصدر: إرم نيوز

 أبرمت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وإيران في الرابع عشر من يوليو 2015، اتفاقًا تاريخيًا حول البرنامج النووي الإيراني، بهدف ضمان طبيعته السلمية البحتة.

ويتكون اليورانيوم بأصله الطبيعي من 99.3% من اليورانيوم 238، و0.7% من اليورانيوم 235 المستخدم لإنتاج الطاقة النووية.

ولرفع نسبة اليورانيوم 235 يتعين تخصيبه باستخدام أجهزة طرد مركزي. من خلال توفير عدد كبير من هذه الأجهزة للحصول على نسبة كبيرة من اليورانيوم 235.

وإنتاج الطاقة السلمية يتطلب تخصيبَ اليورانيوم 235 بنسبة 3.5% فقط، غير أن تخصيب اليورانيوم بنسبة 90% قد يُستخدم لتصنيع قنبلة ذرية.

وتعهدت إيران بموجب الاتفاق بعدم بناء منشآت تخصيب جديدة ،وبعدم تخصيب اليورانيوم بنسبة تفوق 3.67% طيلة 15 عامًا.

https://www.youtube.com/watch?v=LNE8whwf5Jc&feature=youtu.be

تهديد وشكوك..

وفي الوقت الذي يشكك فيه الرئيس الأمريكي بقوة في جدوائية الاتفاق النووي مع إيران، طرحت الإدارة الأمريكية مجموعة من الأسئلة لا تزال معلقة حول الملف المثير للجدل.

ورفضت السلطات العليا الإيرانية بشكل قاطع منح المفتشين الدوليين إذنًا بدخول المواقع العسكرية الإيرانية، وأوضح مسؤولون إيرانيون بأن أي خطوة من هذا القبيل ستؤدي إلى عواقب وخيمة.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية عن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قوله ،يوم أمس الثلاثاء، إن إيران يمكن أن تستأنف إنتاج اليورانيوم العالي التخصيب في غضون خمسة أيام إذا أُلغي الاتفاق النووي.

وأمر ترامب في أبريل / نيسان بإجراء مراجعة بشأن ما إذا كان تعليق العقوبات على إيران نتيجة الاتفاق النووي الذي جرى التفاوض عليه خلال حكم الرئيس السابق باراك أوباما يصب في مصلحة الأمن القومي الأمريكي. ووصف الاتفاق بأنه”أسوأ اتفاق جرى التفاوض عليه على الإطلاق”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com