مصر.. ندوة تبحث تجربة الإمارات بمكافحة الإرهاب الإلكتروني

خبراء الإعلام والقانون، يحددون 4 أنماط للجرائم الإلكترونية التي يمكن أن تضرب الأمن.

المصدر: القاهرة - شوقي عصام 

أوصت ندوة ”دور الإعلام في مواجهة الإرهاب“ التي نظمها الاتحاد العربي للصحافة الإلكترونية بالعاصمة المصرية القاهرة، بوضع ضوابط واضحة ومحددة بشأن التغطية الإعلامية للجماعات والعمليات الإرهابية، والاستفادة من التجربة الإماراتية في هذا المجال.

وقال المستشار محمد الألفي، المتخصص القانوني في مواجهة الإرهاب الإلكتروني إن الإمارات نجحت في تضييق الخناق على الجماعات الإرهابية، وكانت من أوائل الدول التي تحارب الإرهاب إلكترونيا، وطورت استراتيجية المواجهة بعد ثورات الربيع العربي.

4 أنماط للجرائم التي تضرب الأمن القومي

[youtube]CjfP7Ts1LR8[/youtube]

وركز خبراء الإعلام والقانون، خلال المؤتمر على أدوات وأساليب الإرهاب الإلكتروني ومواجهته، وحددوا 4 أنماط للجرائم التي تضرب الأمن القومي، وهي: التحريض، التكليف بالتنفيذ، التمويل، التجنيد، وسط جدل نشاط ودور القنوات والمواقع التحريضية والداعمة لأعمال العنف، والتي تصل إلى الجمهور تحت مسمى ”حق المواطن في المعرفة“، وما يتعلق بمقتضيات الأمن القومي.

وكان الوضع الإعلامي في مصر مجالاً للمناقشة خلال الندوة، خاصة بعد ثورة 25 يناير 2011، لعدم وجود تشريعات تمنع الإشهار للسياسات التحريرية، عدم إفشاء مصادر التمويل، في ظل وجود رؤوس أموال أجنبية كبيرة تساهم في امتلاك قنوات بدون أي معايير.

وقال رئيس الجمعية المصرية لمكافحة الجرائم الإلكترونية، والقاضي بمحكمة الاستئناف، المستشار محمد الألفي، إن مصر لن تصدر تشريعا مستقلا يسمى ”مكافحة الإرهاب الإلكتروني“، بل سيكون قانونا أعم وأشمل تحت مسمى ”مكافحة الجرائم المعلوماتية“، لافتًا في حوار خاص لـ“إرم“، إلى أن هذا القانون سيقدم في طياته وصفًا من خلال مواده لجرائم الإرهاب الإلكتروني، التجسس إلكتروني، الأفعال غير المشروعة التي تضر بالأمن القومي، الأمن الوطني، أمن مؤسسات الدولة.

[youtube]ur9snj3aJXk[/youtube]

وأوضح ”الألفي“ أن مصر قادمة في هذه المواجهة بقوة أمن خلال هذا القانون، بعد أن أقره مجلس الوزراء ورفعه إلى مجلس الدولة، وننتظر المجلس التشريعي الذي يقره بعد الانتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com