اتهامات متبادلة على الهواء بين نتنياهو وهيرتسوج (فيديو)


مناظرة متلفزة قصيرة ومفاجئة بين رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومنافسه الإنتخابي يتسحاق هيرتسوج، تبادلا فيها الاتهامات على الهواء، وانتهت بمغادرة هيرتسوج الاستوديو.

المصدر: إرم – ربيع يحيى

 

دخل رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومنافسه الإنتخابي يتسحاق هيرتسوج مساء اليوم السبت، في مناظرة متلفزة قصيرة ومفاجئة، وذلك عبر برنامج ”لقاء مع الصحافة“ الذي كان يستضيف هيرتسوج، قبل أن يجري مداخلة هاتفية مع نتنياهو.

وكان نتنياهو قد رفض في وقت سابق الدخول في مناظرة متلفزة مع زعيم حزب العمل هيرتسوج، الذي يقود تحالف ”المعسكر الصهيوني“ الإنتخابي طوال الفترة الأخيرة، على الرغم من مشاركة جميع رؤساء الأحزاب في مناظرة من هذا النوع، تغيب عنها كل من نتنياهو وهيرتسوج.

وسألت مقدمة البرنامج نتنياهو ”لماذا تهربت من قبول الدعوة للدخول في مناظرة مع هيرتسوج“، فرد عليها رئيس الحكومة الإسرائيلية بأنه ”الآن في مناظرة بالفعل وأن باستطاعتها طرح أي أسئلة“.

وبادر نتنياهو بتوجيه سؤال إلى هيرتسوج، الذي كان يجلس داخل الاستوديو، حيث قال لماذا تدينون البناء في القدس وترفضون القول أنكم تقفون وراء جهودنا الكبيرة بشأن البرنامج النووي الإيراني؟ وأجاب المنافس الأكبر لنتنياهو بقوله ”من وضع القدس في بؤرة الإهتمام هو نتنياهو، بينما لم يذكر أحد في المعسكر الصهيوني إطلاقا مسألة التقسيم“.

ووجه هيرتسوج سؤالا إلى نتنياهو ”هل أنت مستعد لقبول مبدأ أن رئيس الحزب الذي سيحصل على عدد المقاعد الأكبر هو من سيشكل الحكومة القادمة؟، فتجاهل نتنياهو السؤال وقال ”أن هيرتسوج انتقد قيام الحكومة بالبناء في الأحياء اليهودية بالقدس، وإذا لم يكن من حق اليهود البناء في القدس، فأين يمكنهم البناء؟“.

وأضاف نتنياهو ”حين يطلب المجتمع الدولي شيئا فإن المعسكر الصهيوني يبدأ مباشرة في الخضوع، ينبغي على رئيس الحكومة الذي يواجه القضايا التي تهدد إسرائيل بأن يقف أمام الجميع ليقول رد بسيط – لا“. ورد هيرتسوج عليه بقوله ”المجتمع الدولي يعرف مدى ضعفك“.

وارتفعت لهجة الحديث بن هيرتسوج ونتنياهو، حين واصل الأول حديثه مضيفا أن ”المجتمع الدولي لا يقبل موقفك، كما أن الفلسطينيين لاحظوا ضعفك هذا، لذا فقد قاموا بخطوات أحادية الجانب“، بينما رد نتنياهو بقوله ”أنت من لا يقبل مواقفي“، قبل أن يترك هيرتسوج الاستوديو ويغادر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com