الهياكل التعديلية تراقب الإعلام التونسي خلال الانتخابات – إرم نيوز‬‎

الهياكل التعديلية تراقب الإعلام التونسي خلال الانتخابات

المرصد الإعلامي ينطلق فعليا خلال فترة انتخابات تونس 2014 الذي تزامن مع انطلاق حملة الانتخابات التشريعية.

المصدر: تونس- من صوفية الهمامي

تستعد الهياكل المنظمة للقطاع الإعلامي في تونس للعب دورها خلال الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وينص الفصل 31 من الدستور، على أن حرية الرأي والفكر والتعبير والإعلام والنشر مضمونة، ولا يجوز ممارسة رقابة مسبقة على هذه الحريات، إلا أن دستورية الهيئة العليا المستقلّة للاتصال السمعي والبصري تسمح بالعمل على تعديل المشهد الإعلامي وتنظيمه خلال فترة الانتقال الديمقراطي والانتخابات.

وفي إطار تقاسم الأدوار بين الهياكل، أعلنت عضو النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، سكينة عبد الصمد، عن الانطلاق الفعلي لمرصد الإعلام خلال فترة انتخابات تونس 2014 الذي تزامن مع انطلاق حملة الانتخابات التشريعية داخل تونس.

ويعمل المرصد على متابعة وتحليل مضامين الصحافة المكتوبة والمواقع الألكترونية ووكالة تونس أفريقيا للأنباء.

وأكدت سكينة عبد الصمد، أن عملية الرصد ستتم وفق معايير موضوعية لتبين مدى التزام الإعلاميين بالاستقلالية والنزاهة والتوازن فى التعاطي الإعلامي مع الفاعلين السياسيين بمختلف ألوانهم.

ويشار إلى أن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، ترأس عملية تسيير مرصد الإعلام ضمن تحالف مدني يضم مرصد شمال إفريقيا والشرق الأوسط لرصد الإعلام، والجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات، وجمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، والمنظمة الدولية لدعم الإعلام.

وقد سبق تسجيل عديد المخالفات لقنوات انزلقت في انحرافات عديدة أفسدت المشهد الاعلامي الذي يعاني أساسا من الفوضى.

ويتوقع إعلاميون أن يتم تسجيل اختلالات وخروقات بسبب المال الفاسد الذي أصبح وسيلة بعض السياسيين للوصول إلى الصحفيين.

إلى جانب تخندق بعض الإعلاميين إلى جانب أحزاب سياسية تمثلهم إيديولوجيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com