الشارقة تستضيف ”حول المعارض في الإمارات“ – إرم نيوز‬‎

الشارقة تستضيف ”حول المعارض في الإمارات“

الشارقة تستضيف ”حول المعارض في الإمارات“

المصدر: متابعات- إرم نيوز

افتتحت رئيس مؤسسة الشارقة للفنون، الشيخة حور القاسمي، السبت، معرض ”حول المعارض في الإمارات“ في مبنى الطبق الطائر في الشارقة، الذي عرض لأول مرة ضمن الجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية العام 2015 بتفويض من مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان، وبدعم من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.

وقدم المعرض أكثر من 100 عمل فني لـ15 فناناً إماراتياً، تم عرضها بصورة تعكس تاريخ المشهد الفني في دولة الإمارات العربية المتحدة، خلال الـ40 سنة الماضية؛ ما أضاف إلى المعرض إحساساً بالتجوال عبر مراحل تطور الفن وعلاماته الفارقة، التي تحمل في طياتها قصصاً وحكايات أسهمت في نمو المجتمع الفني في الدولة، ويستمر المعرض حتى 14 مايو المقبل؛ بحسب صحيفة ”الإمارات اليوم“.

842437640

ودعا المعرض، المشاهدين، إلى إقامة روابط مباشرة مع المعروضات، ومع الأرشيف التاريخي، والذاكرة الجمعية التي يمثلها، إذ يجمع الخطاب الناتج بين الشخصي والجماعي في آن واحد، ويمثل بداية لمشروع بحث مكثف وأكثر تفصيلاً.

وقد تمت استعارة الكثير من الأعمال المشاركة من مؤسسات أو مجموعات خاصة، بالإضافة إلى الأعمال التي قدمت من قبل الفنانين أنفسهم، والتي تدلل على تجاوز النهجين المفاهيمي والشكلي، وعلى الفترات الزمنية، والإعلام، إذ ركزت الأعمال المختارة على سيرة المشهد الفني الجماعي في دولة الإمارات.
2476374702

كما تضمن المعرض ركناً خاصاً يستعرض نبذة عن تاريخ مبنى الطبق الطائر منذ افتتاحه في سبعينيات القرن الماضي بمنطقة دسمان، وحتى وقتنا الحالي، مروراً بالشركات التجارية المختلفة التي شغلت هذه المساحة، وحتى استخدامه كمساحة لعرض الأعمال الفنية، بعد أن أصبح أحد المواقع التابعة لمؤسسة الشارقة للفنون، التي تعمل حالياً على مشروع بحثي جديد باسم «تذكارات الطبق الطائر»، وهو توثيق للتاريخ العمراني لمبنى الطبق الطائر في الشارقة.

وتستقطب مؤسسة الشارقة للفنون طيفاً واسعاً من الفنون المعاصرة والبرامج الثقافية، لتفعيل الحراك الفني بالمجتمع المحلي في الشارقة، والإمارات، والمنطقة، ومنذ العام 2009، تشكّلت المؤسسة على تاريخ التعاون والتبادل الثقافي الذي تزامن مع بينالي الشارقة منذ انطلاقته العام 1993.

وتسعى  من خلال العمل مع شركاء محليين ودوليين، إلى خلق فرص للفنانين وتفعيل الإنتاج الفني، من خلال المبادرات والبرامج الأساسية للمؤسسة التي تشمل بينالي الشارقة، ولقاء مارس، وبرنامج الفنان المقيم، وبرنامج الإنتاج، والمعارض، والبحوث، والإصدارات، بالإضافة إلى مجموعة المقتنيات المتنامية.

كما تركّز البرامج العامة والتعليمية للمؤسسة على ترسيخ الدور الأساسي الذي تلعبه الفنون في حياة المجتمع، وذلك من خلال تعزيز التعليم العام والنهج التفاعلي للفن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com