نيقوسيا.. عاصمة مقسومة إلى نصفين (صور) – إرم نيوز‬‎

نيقوسيا.. عاصمة مقسومة إلى نصفين (صور)

نيقوسيا.. عاصمة مقسومة إلى  نصفين (صور)

المصدر: نيقوسيا- من تهاني روحي

تلك العاصمة القابعه شمال جزيرة قبرص في وسط البحر الأبيض المتوسط، حينما تزورها لأول مرة لا بد وأن تشعر بدفء المكان والسكان من حيث اقترابها من طبيعتنا العربية ، حيث رائحة القهوة العربية تفوح في الشوارع والطرقات.

ولا أجمل من ان تبتدئ رحلتك في هذه المدينة الصغيرة برحلة على الأقدام في شارع ليدرا الشهير وهو الذي ما أن تمشي في منتصفه حتى تستوقفك نقطة الحدود المؤدية إلى تركيا، حيث يتم تصفح جواز سفرك لتعبر فورا إلى القسم التركي ، وترى المأكولات التركية والكباب ، والبهارات والباعه المتجولين وتشتري ما تريده بالليرة التركية. وفي نهاية الشارع التركي يقع متحف الدراويش وجامع السليمة العريق بجمال فن العمارة من أيام الامبراطورية العثمانية.
IMG_8420
وبعد جولة قصيرة تعودإلى القسم القبرصي لتكمل المسير سيرا على الأقدام وتستمتع بوجبة قبرصية شهيرة في إحدى المطاعم الصغيرة المليئة في شارع ليدرا حيث تبدأ وجبتك بالحلوم القبرصي الشهير المشوي مع الخبز العربي ، ووجبة المسقعه بالباذنجان والتي تشتهر بها قبرص.
IMG_8428
وعندما تتمشى في المدينة يعود بك الزمن إلى الوراء، وتشعر فيها بطعم عربي ، لغة ومذاقا وطعاما وأزياء، وتلفت أنظارك الأزقة الضيقة والبيوت القديمة ذات الشرفات المزخرفة ، وسترى الحرفيين في دكاكينهم الصغيرة يمارسون حرفهم المتنوعة من نحاسيات وفضيات وجلود وخشبيات وغيرها ، ويلوحون بأياديهم لأن تتفضل وتشرب القهوة معهم.
IMG_8496
وتلك العاصمة المقسومة إلى نصفين وتكاد أن تكون الوحيدة في العالم، يعود تاريخها إلى ألف عام، وقد اختارتها آلهة اليونان لتشييد مسرح أفروديت فيها. وتعتبر بوابة «أغيو خرستو» من روائع الفن المعماري القديم، وهي أحد أهم المداخل الرئيسة في جدران المدينة والتي أعيد ترميمها. وهناك العديد من الكنائس القديمة وكذلك مقر الأسقفية وكاتدرائية القديس يوحنا، بلوحاتها. أما المدينة الحديثة ففيها مركزا للمحلات التجارية، وتشتهر بمطاعمها المختلفة، وأشهر دور الأزياء العالمية إلا أن جمال المدينة يكمن في القسم القديم.
IMG_8427
أما حياة الليل فهي جميلة فالأغاني اليونانية والرقصات الشعبية في كل مكان ، ولا تفوت فرصة الاستمتاع بليلة قبرصية مليئة بالموسيقى الجميلة والأكل القبرصي لذيذ المذاق. وأخيرا فإن المكوث في المدينة لاستكشاف معالمها وسحرها لا يحتاج أكثر من يومين ومن ثم تنطلق إلى باقي المدن القبرصية المجاورة.
كاميرا ”إرم“ رصدت مجموعه من الصور أثناء تجوالها في المدينة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com