صور.. أنصار الصدر يتظاهرون رفضا للتدخل الأجنبي بالعراق

مشاركون في التظاهرة يقولون إن المجتمع الدولي اتخذ من تنظيم الدولة الإسلامية ذريعة للتدخل في البلاد.

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

تظاهر مئات من اتباع رجل الدين وزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، السبت، في ساحة التحرير وسط بغداد، للتعبير عن رفضهم أي ”تدخل أجنبي بري في بلادهم بحجة مقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية“.

ورفع المتظاهرون شعارات معادية لأمريكيا، متوعدين بأنهم سيحملون السلاح ضد جنودها وجنود غيرها من الدول في حال دخولهم العراق.

وقال حسن سهيل، وهو أحد المشاركين في التظاهرة، لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إن ”أنصار التيار الصدري خرجوا صباح اليوم في تظاهرة حاشدة في ساحة التحرير للتعبير عن رفضهم لجميع أنواع التدخل البري في العراق بحجة مقاتلة تنظيم داعش الإرهابي“، معتبرا أن العراقيين ”بمقدورهم مقاتلة التنظيم وطرده من المدن التي يسيطر عليها“.

من جانبه، قال الإعلامي داود علاء، وهو من الموالين للتيار الصدري ومشارك بالتظاهرة، إن ”المتظاهرين جاؤوا من جميع المحافظات استجابة لطلب زعيم التيار مقتدى الصدر“.

وأضاف علاء في حديثه لشبكة ”إرم“ الإخبارية أن ”المجتمع الدولي اتخذ من داعش ذريعة للتدخل في العراق، ونحن نرفض هذا الأمر“.

وكان مقتدى الصدر أعرب في كلمة له في 15 أيلول/ سبتمبر الجاري، عن رفضه و“بشدة“ تدخل أي قوات أجنبية برا أو بحرا في شؤون العراق، حتى وإن كانت الذريعة محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

ويُعد المجتمع الدولي تحالفا عسكريا يضم دولا عربية وغربية على رأسها الولايات المتحدة وفرنسا، لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر أخيرا على مساحات واسعة في العراق وسوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة