صور.. مصممة أزياء هندية تواجه انتقادات لخروجها عن المألوف

بوجا كابور تستقطب شريحة كبيرة من جيل الشباب الذين رأوا في تصاميمها تطورا هاما، مع احتفاظها بأناقة القماش الهندي الشهير كالحرير والساتان والقطن الفخم واللينين.

المصدر: نيودلهي- (خاص) من تهاني روحي

جاءت شهرة المصممة الهندية بوجا كابور من إبداعاتها غير التقليدية، التي تحاكي توقعات جيل الشباب في بلد يعرف بالتقليدية والمحافظة في الأزياء.

وبوجا الحاصلة على شهادة جامعية من أعرق دور التصميم الهندية (NIFT، نيو دلهي) مع درجة الماجستير في التصميم من جامعة ليستر في DeMontfort، المملكة المتحدة.

وبعد اكتساب خبرة بعد سنوات من عملها في مجال التصميم في لندن، انتقلت إلى نيودلهي، لإطلاق خط ملابس نسائية حيث أصبح اسمها من أهم مصممي الموضة ودخلت في منافسة مع الكبار من أعرق المصممين، إلا أنها سرعان ما تفوقت عليهم لاستقطابها شريحة كبيرة من جيل الشباب الذين رأوا في تصاميم بوجا تطورا هاما، مع احتفاظها بأناقة القماش الهندي الشهير كالحرير والساتان والقطن الفخم واللينين.

وتعترف بوجا بأنها واجهت الانتقادات نظرا لخروجها عن التصميم الهندي وتقول:“ كان هدفي هو الاستجابة للشابات الهنديات اللواتي لا يستطعن لبس الساري أو اللباس البنجابي في حياتهن العملية اليومية، فأنا أسعى لإرضاء الجيل الجديد من الشابات لإثراء أناقتهن على مدار اليوم فهناك تصاميم سبور للصباح والعمل، وأخرى أنيقة للمساء والسهرة.

ولهذه الأسباب اختارتها مجلة فامينا وهي المجلة الأولى التي تعنى بالأناقة في الهند في مسابقتها السنوية التي تعقد بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني، اختيرت بوجا كمصممة للشابات على مستوى الهند لأربع سنوات متتالية ووصفت الصبايا اللواتي يرتدين من تصاميمها بأنهن واثقات وأنيقات ويظهرن بملامح وروح عصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com