صور.. هبة نور تحلم بدخول عالم هوليوود

الممثلة السورية تصرّ على البقاء في سوريا رغم الأحداث لتساهم مع من بقي من زملائها باستمرار الدراما السورية وإثرائها.

المصدر: دمشق- (خاص)

أكدت الممثلة السورية، هبة نور، أنه ورغم الأوضاع الأمنية السيئة التي تعيشها سوريا منذ ثلاث سنوات، إلا أنها كانت على يقين أنها يجب أن تسهم في استمرار الدراما هي وزملاؤها كلا على طريقته.

وقالت نور: ”من أجل ذلك الهدف كنت مصرة على البقاء في سوريا والتصوير في شوارعها، لنثبت للجميع أن الدراما السورية مستمرة برغم كل الظروف؛ وأنا فعلاً أكن كل الاحترام والتقدير للقائمين على الأعمال التي تصور داخل سوريا، ولكل من يعمل ضمن هذه الظروف الصعبة، وأنا مقتنعة بما أقوم به“.

وبسؤالها عما إذا فرقت الأحداث الجارية بين الفنانين، أجابت نور ”نعم، أعتقد ذلك، هذا بطبيعة الحال يعود للقرار الذي تم اتخاذه من قبل البعض أو فلنقل للمواقف المعلنة بين من هو ضد ومن هو مع، نحن نعيش الآن على الصعيد الفني حالة من عدم الانسجام“.

وتقول نور عن تجربتها في مسلسل ”نساء من هذا الزمن“ الذي يعرض حالياً على قناة (mbc): ”العمل جريء إلى حد ما، حيث يطرح مجموعة من القضايا الحساسة، وجرأة العمل تأتي من أسلوب طرحه ومناقشته لهذه القضايا، وعلى الرغم من ذلك هو بعيد كل البعد عن الابتذال، كما أن المسلسل يتحدث عن مجموعة من الصبايا تجمعهن الصداقة بالرغم من اختلاف بيئاتهن وحياتهن فلكل منهن قصتها الخاصة وعلاقاتها“.

وعن مشاركاتها في المسلسلات العربية، قالت نور: ”شاركت في بعض الأعمال العربية والخليجية، وليس لدي مانع من الظهور بأي عمل آخر يضيف لي ولتجربتي، سواء في الخليج أو في مصر“.

وأشارت نور إلى أنها تحدثت في هذه الأعمال باللهجة اللبنانية واللهجة المصرية، مضيفة: ”ليس لدي أي مشكلة مع أي لهجة طالما كنت أتقنها، فأنا أحب التنوع. والفنان الذي يتحدث بهجة أخرى يعتبر دليلاً على قدرته على تحدي كل العواقب لتقديم عمل فني راق. روبرت دينيرو اضطر للتحدث بلغة مغايرة للغته الإيطالية الأم حتى يقدم خيارات أخرى مختلفة في هوليوود وغيرها في بعض بلدان العالم باللغة الإنجليزية“.

ورأت نور أن ”الدراما الخليجية تعيش الآن حالةً من التوهج، وقد استطاعت أن تصل إلى الكثير من المشاهدين العرب بعد أن صار هناك فنانون محترفون كثر يعملون بها“.

وتكشف نور في حديثها عن حلمها في اقتحام العالم الهوليودي، قائلة: ”هوليوود حلم مشروع لكل فنان والوصل إلى هناك هو شهادة بالتميز والنجاح“.

وبسؤالها هل خضعت لعمليات تجميل من قبل؟ أجابت نور ”سألتزم الصمت! حقيقةً أنا لم أخضع لأي عملية تجميل من قبل، وكثيرون اعتقدوا أنني أجريت بعض عمليات التجميل، ولكن الموضوع بصراحة هو أن لون شعري كان أسود غامقاً، وعندما صبغته وأصبح أشقر وظهرت باللوك الجديد على الشاشة، بات كل من يشاهدني يقول إنني أجريت عمليات تجميل، ولكني أؤكد أني لم أخضع لأي عملية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com