الروس يسحرون العالم بحفل ختام ألعاب سوتشي 2014

الحفل يحوّل الخطأ الذي وقع في الافتتاح إلى نجاح عندما تعطلت إحدى حلقات الشعار الأولمبي التي فتحت في الختام ليكتمل الشعار أخيرا.

المصدر: إرم- (خاص) من تانيا منيف

سحر حفل ختام الألعاب الأولمبية الشتوية 2014 في سوتشي المشاهدين الأحد، ليجسد قصة بعنوان “ انعكاسات روسيا“ تتمحور حول الثقافة الروسية مثل الإرث الأدبي و فن رقص الباليه والسيرك و سواها.

وحوّل الروس الخطأ الواقع في حفل افتتاح الألعاب الأولمبية في سوتشي، عندما تعطلت إحدى حلقات الشعار الأولمبي لتبق مغلقة، إلى حلقة وصل مع حفل الختام، بإعادة تجسيد الشعار بحلقته المغلقة لتفتح أمام المشاهدين ويكتمل الشعار الأولمبي أخيراً.

وأدت جوقة الأطفال الموحدة الروسية المكونة من قرابة ألف طفل بقيادة الموسيقار فاليري غيورغييف النشيد الوطني، و كانت المحطة الأخيرة من الحفل الأكثر تأثيراً، عندما ظهرت شعارات الأولمبياد الثلاثة الفهد والدب الأبيض والأرنب لتستذكر لحظات وداع أولمبياد موسكو في عام 1980.

ونفخ الدب القطبي على شعلة ضخمة، ليطفئ نارها و تخمد الشعلة الاولمبية و تنهمر دموع الوداع من عيني الدب والحضور في ملعب ”فيشت“ في مدينة سوتشي الروسية.

وتوّجت كلمة رئيس اللجنة الاولمبية الدولية الالماني توماس باخ، حفل الختام بعد أن أشاد بنجاح الألعاب في كلمته الوداعية قائلاً : ”كانت ألعاب ممتازة خلافا للانتقادات التي تعرضت لها قبل انطلاقها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com