صور.. أطفال حلب يدفعون ثمن براميل النظام المتفجرة

البراميل المتفجرة تؤدي إلى سقوط بنايات حيث تقوم الطائرات بالقائها دون تمييز على المناطق بشكل عشوائي.

حلب– إرم (خاص)

أفادت مصادر حقوقية في المعارضة السورية أنه ومع استمرار قصف النظام السوري مدينة حلب وريفها، بالبراميل المتفجرة، منذ منتصف شهر كانون الثاني/ ديسمبر الماضي، فقد تجاوز عدد قتلى اليومين الماضيين من المدنيين الـ(120) شخصاً، بينهم أكثر من 20 طفلاً .

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الأحد، ”استشهد ما يقرب 85 مدنياً، أغلبهم من النساء والأطفال جراء إلقاء البراميل المتفجرة على الأحياء السكنية“.

ويذكر ناشطون ميدانيون أن براميل الأسد المتفجرة المصنوعة من مواد متفجرة ومعدنية، تؤدي لسقوط بنايات بأكملها فوق رؤوس ساكنيها، وتقوم الطائرات الحربية بإلقائها دون تمييز على المناطق وبشكل عشوائي، وكثيراً ما يكون أبرز ضحاياها من الأطفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com